وطنية

ولاية قبلي خالية من كورونا بعد شفاء آخر حالتين بالفيروس

ميديا بلوس-تونس أكّد المدير الجهوي للصحة بقبلي، جوهر المكني، اليوم السبت، تعافي آخر حالتين حاملتين لفيروس “كورونا” تخضعان للعزل الصحي الذاتي بمنطقة القلعة من معتمدية دوز الشمالية، من بينهما أصغر حالة أصيبت بالفيروس بالجهة لطفلة لا تتجاوز 3 سنوات من العمر.

ويرتفع بذلك اجمالي عدد المتعافين الى 107، أي ما يناهز 98 في المائة من مجموع عدد حالات الاصابة التي تم تسجيلها بالجهة والبالغ 110، من بينها حالة وفاة وحيدة لامرأة مسنة تعاني من أمراض مزمنة.

وأوضح المكني، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن ولاية قبلي تعتبر حاليا خالية من فيروس “كورونا”، أمام عدم وجود أية حالة نشطة بها، مشيرا الى ان الحالتين المحليتين اللتان تم اكتشافهما في 12 و 14 جوان الجاري بمدينة القلعة، لا تزالان تحملان الفيروس، وتخضعان للحجر الصحي بمركز الايواء الجماعي بالمنستير، فضلا عن الحالة الوافدة أصيلة الجهة، والتي تخضع للحجر الصحي بمركز الايواء بجبل الوسط.

ودعا المدير الجهوي للصحة، الى مزيد الحذر والحيطة للخروج نهائيا من دائرة الخطر وعدم تلافي تسجيل اصابات بالفيروس، خاصة وان الجهة سجلت أعلى النسب الوطنية للإصابة مقارنة بعدد السكان، مشددا على ضرورة التقيد بقواعد حفظ الصحة من وضع الكمامات وتباعد اجتماعي والغسل المتكرر للأيدي.

اظهر المزيد

Tags

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Fermer

Adblock détecté

S'il vous plaît envisager de nous soutenir en désactivant votre bloqueur de publicité