وطنية

ياسين العياري: أطلب محاكمة عادلة للفخفاخ ووداعا للثقة في محمد عبّو…

ميديا بلوس-تونس– بعد ما أثارت الدعوى التي اقامها ضد رئيس الحكومة الياس الفخفاخ وأخبره على قرار التخلي عن حصته في مجمع شركات.. نشر النائب ياسين العياري التحديثة التالية على جداره في الفايسبوك:

تطورات جديدة و مهمة في قضية تضارب المصالح لرئيس الحكومة، و بعض المخرجات.

بعد مراسلاتنا، و بفضل عمل و إجتهاد فريق أمل و عمل، تحركت هيئة مكافحة الفساد، أعلن رئيس الحكومة عن بيعه لأسهمه.

أشفق على الكثيرين، هؤلاء الذين برروا و سفهوا و كابروا.. أعتقد أن السؤال الآن لم يعد، هل هناك تضارب مصالح أم لا، هل خالف رئيس الحكومة القانون أم لا، هل كان وزراءه الذين تدخلوا في برنامج 50/50 يغالطون أم لا.

كل هذا أصبح ثابتا.

أشفق أكثر، على من يروج لبيع الياس الفخفاخ لأسهمه كأنه إنتصار!

معناها واحد يسرق، كيف يشدوه بالمسروق، يقول باهي تو نرجعه، يصبح هذا إنتصارا للسارق؟؟

رئيس الحكومة يعطيه القانون 60 يوما منذ تسلمه مهامه، للتخلص تلقائيا من كل وضعية تضارب مصالح، لم يفعل ذلك إلا حين قام نائب أمل و عمل بدوره الرقابي و بعد الآجال و أصبح إذا تحت طائلة القانون.

حتى و إن لم تنبهه هيئة مكافحة الفساد، هو مطالب بأن يعرف القانون و أن يمتثل إليه و يستحق العقاب حين يخالفه.

بيع أسهمه الآن، هو :
trop peu, trop tard!

و من يصفق لذلك، مشارك في الجريمة و مشجع على التفصي من العقاب.

لن أطالب إلياس الفخفاخ بالإستقالة، ذلك معهود إليه و بإحترامه لنفسه و للتونسيين.

فقط سأسعى لأن يحاكم محاكمة عادلة، ككل تونسي يخالف القانون و يحقق إثراءا غير مشروع، لعل هذا يساهم في تغيير العقليات و نزع الريش فعلا و التأسيس الحقيقي لسواسية الجميع أمام القانون.

بعد تدخله الباهت أمس، إهتزت ثقتي عميقا في محمد عبو، أتمنى أن تكون هيآت الرقابة مستقلة فعلا عنه و أن تقوم بعملها كاملا و بجدية في هذا الملف.

أجدد شكري لكل فريق أمل و عمل، أثبتم أنه لا نحتاج لكثير من الإمكنيات لنحارب بنجاح الفساد و التفصي من العقاب بثبات و بدون ضجيج و في العمق : يحق لكم الإحتفال بإنتصاركم.

الموضوع الآن إمتحان للقضاء و للهيآت الرقابية للدولو، لن نعود إليه إلا في صورة وجود تطورات، و بدأنا العمل بأكثر عمق على القضايا الموالية، بجدية و حرفية و بلا تهريج : ضروف إسناد العقود لشركة إلياس الفخفاخ، و فضيحة في وزارة الداخلية : موظف سامي يعمل في المصالح المالية، يدلس في نظام الشهريات ليعطي ل”صديقة” إمتيازات مالية من فلوس دافع الضرائب بلا وجه حق.

كان الله في عوننا في #ما_ينفع_الناس.

#أمل_و_عمل
#الدور_الرقابي
#فريق_نزع_الريش

Tags

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Fermer

Adblock détecté

S'il vous plaît envisager de nous soutenir en désactivant votre bloqueur de publicité