كوروناوطنية

36 إصابة وافدة خلال 5 أيام فقط : عودة قوية لفيروس كورونا في تونس … وتحذيرات من الأسوأ بعد فتح الحدود !

36 إصابة وافدة خلال 5 أيام فقط  : عودة قوية لفيروس كورونا في تونس ... وتحذيرات من الأسوأ بعد فتح الحدود !

حذر وزير الصحة عبد اللطيف المكي  من موجة ثانية خطيرة من فيروس كورونا في صورة التهاون والتراخي في تطبيق إجراءات الحجر الصحي ، مشيرا إلى  أن  الصين  تشهد موجة ثانية خلال هذه للفترة وعادت الى غلق بعض المناطق


وأكد المكي خلال ندوة صحفية الثلاثاء 16 جوان  2020  عدم وجود تقيّد واحترام لإجراءات التوقي من فيروس كورونا في تونس محذرا في الوقت نفسه من تواصل المخاطر خصوصا مع فتح الحدود بداية من يوم 27 جوان الجاري


يذكر أن تونس شهدت  » هدنة  » صغيرة استمرت لثمانية أيام من خلال تسجيلها 0 إصابة بفيروس كورونا ، قبل أن يتم تسجيل 36 حالة وافدة في الخمسة أيام الاخيرة  وذلك تزامنا مع تضاعف رحلات إجلاء التونسيين بالخارج


وقد أعلنت وزارة الصحة أنه تم تسجيل 15 إصابة وافدة يوم أمس الإثنين  15 جوان و13 حالة وافدة يوم الأحد 14 جوان وحالتين وافدتين يوم السبت 13 جوان وحالة واحدة وافدة يوم الجمعة 12 جوان و5 حالات وافدة يوم الخميس 11 جوان أي بمعدل 7،2 حالة يوميا وهو رقم كبير ويثير القلق ومخاوف التونسيين من عودة الفيروس للانتشار خاصة وأن بعض الحالات الوافدة تسببت في تمرير العدوى على غرار الحالة التي تم تسجيلها يوم الأحد الماضي وقد تبين أنها من المخالطين لإحدى الحالات الوافدة


ووسط كل هذه التخوفات بدأت بعض الأصوات تطالب بتأجيل فتح الحدود الجوية والبحرية والبرية المقرر يوم 27  جوان الجاري  إلى حين السيطرة نهائيا وبصفة كلية على الفيروس ، غير أن تلك الدعوات قد لا تلقى الآذان الصاغية من حكومة الفخفاخ في ظل ما تشهده تونس من أزمة اقتصادية خانقة وحاجتها لإنعاش الإقتصاد عبر التصدير ووإدخال العملة الصعبة وغيرها من الوسائل الأخرى التي لا يمكن تحقيقها إلا عبر فتح الحدود

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Fermer

Adblock détecté

S'il vous plaît envisager de nous soutenir en désactivant votre bloqueur de publicité