وطنية

رسالة المرزوقي ليلة الخيانة العظمى..!

ميديا بلوس-تونس– ساعات قبل أن تشرع الطوائف الإخشيديّة في تنفيذ خيانتها وخيبتها، وساعات بعد أن أصدر الإعلام المصري بيان الحرب والتحشيد والنّفير للخونة كي يستعدّوا لإسقاط الثّورة التونسيّة وانتقالها الديمقراطي، وساعات تنقضي وتنسحب من تحت أقدام الرّئيس قيس سعيّد بينما حاشية الاستئصالية تمنعه من إصدار بيان يتنصّل فيه من جرائم أنصاره أو الذين يتحدّثون باسمه وباسم أنصاره.. ساعات قبل كلّ ذلك، يُرفق السيّد الرّئيس الدّكتور المنّصف المرزوقي صورة الرّئيس الشّهيد محمّد مرسي على جداره! بلا تعليق!! وكأنّ الدّكتور الرّئيس يذكّرنا بحقيقة الوجه المصري قبل أن يدنّسه المشير السفّاح، وكأنّ الرّئيس الدّكتور يؤكّد أنّ زخم الشّهيد ولحظة الوفاء من رئيس عنيد إلى رئيس شهيد.. لا تحتاج إلى التعليق، بل لعلّه يفسدها التعليق…
سلام على الرّئيس الشّهيد.. سلام على الرّئيس العنيد.. سلام على الدّكتور الذي لم يخاتل الثّورة، ولم يتحوّل إلى متربّص يراقب حيثيّات الخيانة إن أوجعت تبنّاها وسار في ركابها وإذا بطلت تنصّل منها.!!!!!
الرّؤساء الشّرفاء لا يخاتلون..
الرّؤساء الشّرفاء كانوا بمثابة الإسمنت المسلّح في قرطاج. سقطت أمامهم كلّ محاولات الاختراق…. الرّؤساء الشّرفاء لا يجنون الأرباح السّياسيّة على حساب سلامة الوطن وثورته وديمقراطيّته…..

Tags

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Fermer

Adblock détecté

S'il vous plaît envisager de nous soutenir en désactivant votre bloqueur de publicité