وطنية

في زلة لسان… عبير موسي تعترف أنها كانت تتجسس على سامية عبو قبل الثورة

ميديا بلوس-تونس- أدانت رئيسة كتلة الدستوري الحر عبير موسي اليوم الجمعة 12 جوان 2020 اثر نشرها فيديو يظهر تخطيط سامية عبّو ونائب عن النهضة بشر الشابي لتلفيق تهمة لها، الأساليب التي ينتهجها النواب قائلة :” عبّو رئيسة لجنة التشريع …كان أنا نتكلّم على شنوّة عندي موثّق من حقائق تخصّها أثناء الفترة التي ادعات خلالها أنّها تُناضل في نظام بن علي.. توا تولي ماعادش تنجم تخرج للشارع أصلا ولكن ليست هذه اساليبنا”.

وهذا إعتراف ضمني من عبير موسي أنها كانت اؤدي مهمتها القذرة التي تحدث عنها العديد من المحامين وهي التجسس على المعارضين ونقل أخبارهم لسلطة في عهد التجمع المنحل

وأكّدت موسي خلال النقطة الاعلامية التي عقدتها اليوم  أنّها وثّقت الحوار الذي دار بين ساميّة عبّو وبشر الشّابي اثر اجتماع لجنة التشريع بمحضر عدل مُنفّذ والحوار الذي قالت انه “يعكس خطرا كبيرا حول مخططاتهم”.

وأضافت  “عرضنا الفيديو على الرأي العام أوّلا لاستخلاص المستوى المتدني والمنحط لنواب الشعب الذي انتخبهم الشعب للشعارات التي رفعوها والتي منها مكافحة الفساد وارجاع تونس جنّة” قائلة ” يظهرلي مثمّاش فساد أكثر من هكّا” .

وواصلت “ما حدث بالقانون يُسمّى تكوين وفاق مجرمين لأنّ هناك عملية توافق على الاضرار بشخص والباسه تهمة ويهزوه وراء الشمس… وهذا يعني أنّ الخوانجيّة الذين يعملون بالملفات واذا يوجد اليوم قوى مدنية في البرلمان خائفة من سحب الثقة ومن اتخاذ موقف ضدّ راشد الغنوشي فهذا بتركيب الملفات الملفقة”.

وتابعت “باش يعملولي حاجة sur mesure مثل محاولة ادخالي الرازي والفصل 96 والآن تهمة الارهاب… أنا ميتة وإلاّ حيّة المهم أني أخبرت الشعب التونسي وأؤكّد أنّه ستحدث جريمة داخل البرلمان وهم بصدد التجهيز لشيء من هذا النوع” مستشهدة بالتهديدات بالقتل التي كانت قد تعرّضت لها مشددة على أنّها لا تثق في الديوان الذي يرأسه الحبيب خضر.

اظهر المزيد

Tags

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Fermer

Adblock détecté

S'il vous plaît envisager de nous soutenir en désactivant votre bloqueur de publicité