وطنية

أمريكا تحترق… اعتقالات واسعة و اللجوء الى الجيش

ميديابلوس-تونس- كل يوم تتوسع دائرة الاحتجاجات و أعمال العنف في الولايات المتحدة الامريكية بعد مقتل مواطن اسود البشرة يدعى جورح فلويد على يد شرطي من مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا و قد عرت هذه الاحتجاجات حقيقة السلوك العدائي للامريكيين اصحاب البشرة البيضاء تجاه مواطنيهم من السود.

و ان حديث الإدارات الأمريكية المتعاقبة عن بعض وجوه المساواة والعدالة المتحققة في المجتمع الأمريكي، ليس حقيقة أنما و هو يخفي خلفه صورة قبيحة لهذه الدولة، و يدل في الوقت ذاته على أن الاضطهاد و العنصرية متأصلان في الولايات المتحدة، رغم أن الدعاية الأمريكية تسوق على ان امريكا أشبه بالمدينة الفاضلة .

الوسوم

Tags

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Fermer

Adblock détecté

S'il vous plaît envisager de nous soutenir en désactivant votre bloqueur de publicité