وطنية

قيادي في حركة النهضة: رئاسة الجهورية ورئاسة الحكومة رفضو التعليق على اللائحة وانتم تحبو تقشرو الهندي بيد النهضة؟

ميديا بلوس-تونس- نشر القيادي ورئيس مكتب الإعلام  في حركة النهضة خليل البرعومي تدوينة على صفحته بموقع التواصل الإجتماعي فايسبوك تحدث فيها عن مبادرة تقدمت بها كتلة إئتلاف الكرامة تطالب دولة فرنسا بالإعتذار.

وكتب البرعومي كولو الهندي بيديكم … مافماش هندي مقشر

جملة تختزل موقف حركة النهضة من اللائحة المقددمة من ائتلاف الكرامة لطلب الاعتذار من فرنسا.

وأضاف البرعومي أن هذه اللائحة وفي ظل رفض رئاسة الجمهورية ووزارة الخارجية ابداء الرأي فيها وهو موضوع حساس وفي دائرة اختصاصهما وفقا للدسستور مشددا أن حركة النهضة ترفض أن تكون مطية من بعض الأطراف التي اعتادت المزايدات السياسية والمناكفات التي لا تنفع التونسيين وتعمق من الأزمة التي تعيشها تونس وكل تجربتها في خطر سياسي وأيضا على حافة الافلاس الاقتصادي بعد الكورونا.

البرعومي أكد أن طلب الإعتذار من المستعمر قضية وطنية جامعة جعلناها محل نزاع بسبب سوء التقدير في الوقت والظرف والسياق ومصلحة تونس ليست لعبة وشعار في حملة انتخابية.

يذكر أن كتلة ائتلاف الكرامة رفضت أي تعديل في اللائحة  بما فيها مقترح كتلة حركة النهضة  التي قدمت تعديلات رفضها نواب الائتلاف.

وكشف مصدر خاص مطلع  أن هناك من اتصالات بالسلط الفرنسية من عدد من السياسيين الذين يعملون على إسقاط حركة النهضة أو إبعادها من دائرة الحكم حيث تم إبلاغهم أن مواقف الائتلاف هي نابعة من قرارات النهضة وذلك لغاية عزل النهضة وتوتير علاقتها مع فرنسا وهي ترأس البرلمان.

وأكد أن هذه اللوائح لا قيمة لها في القانون الدولي وهي للمزايدة فقط وطلب الاعتذار والتعويض الذي قدمته هيئة الحقيقة والكرامة اهم بكثير ومعترف به دوليا ضمن المعاهدات والاتفاقيات الدولية.

ولم تحظ اللائحة التي كانت تقدمت بها كتلة ائتلاف الكرامة لمطالبة الدولة الفرنسية بالاعتذار للدولة التونسية عما اقترفته في فترة الاستعمار بمصادقة النواب.

وقد تم التصويت على اللائحة بـ

 77  نعم و 46  محتفظ و5  لا

Tags

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Fermer

Adblock détecté

S'il vous plaît envisager de nous soutenir en désactivant votre bloqueur de publicité