وطنية

السراج يُهدّد الدول الداعمة لحفتر بالقضاء الدولي..

ميديا بلوس-تونس- تعهدت الخارجية الليبية في حكومة فايز السراج، الجمعة، بمتابعة مقاضاة الدول الداعمة لخليفة حفتر، “على جرائمها بحق الليبيين”. وفي تصريحات إعلامية، قال متحدث الخارجية، محمد القبلاوي، إن “الوزارة تؤكد أنها ستتابع مقاضاة الدول الداعمة لحفتر (دون تحديد) على ما ارتكبته من جرائم ضد الليبيين”. وأضاف أن الوزارة “تذكر الدول الداعمة للعدوان بفداحة جرمهم، وخطأ حساباتهم، ورهانهم الخاسر”، مشددا على أن “شعبنا لن يقبل بعودة الدكتاتورية”. وتابع أن “كذبة محاربة الإرهاب في العاصمة لم تعد تنطلي على أحد، فجيشنا كان أول من دحر الإرهاب في سرت (الساحلية) وكافة المدن الليبية”. وبارك القبلاوي، “بفخر واعتزاز، انتصارات الوطن بتحرير كامل الحدود الإدارية للعاصمة طرابلس، ودحر العدوان الآثم وعودة مدينة ترهونة إلى حضن الوطن دون إراقة دماء”. ولفت إلى أن الوزارة تؤكد ضرورة بسط الحكومة الليبية سيطرتها الأمنية على كامل التراب الليبي، لإدارة العملية السياسية بعيدا عن تهديدات السلاح. وفي وقت سابق الجمعة، أعلن الجيش الليبي تحرير مدينة ترهونة الاستراتيجية، الواقعة على بعد 90 كلم جنوب شرق طرابلس، غداة الإعلان عن استكمال تحرير العاصمة من مليشيا حفتر. وفي 18 ماي الماضي، تعهدت الخارجية الليبية بالعمل مع جميع الوزارات المعنية على “توثيق انتهاكات الدول الداعمة للانقلابي حفتر”، من خلال الأسلحة التي تم العثور عليها حينها في قاعدة “الوطية” الجوية (غرب). وباليوم نفسه، قال القبلاوي، في تصريحات إعلامية، إن حكومة بلاده ستقدم أدلة على تورط الإمارات في سفك دماء الليبيين، وخرق القرارات الدولية.

اظهر المزيد

Tags

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Fermer

Adblock détecté

S'il vous plaît envisager de nous soutenir en désactivant votre bloqueur de publicité