وطنية

حسونة الناصفي وعبير موسي.. فرّقتهم الثورة.. وجمعهم خليفة حفتر.. والحنين للتجمّع..!!!

“فرقتنا الأحزاب وجمعنا خليفة حفتر”..!!

فمن المعلوم أنّ حسونة الناصفي كان قد زار منذ سنوات خليفة حفتر.. بصحبة محسن مرزوق والصحبي بن فرج.. بوصفهم من قادة مشروع حزب المشروع.. وذلك في عهد رئاسة الباجي قايد السبسي..
وعندما طالتهم الانتقادات لشبهات زيارة قائد ميليشيا عسكريّة متمرّدة على الحكومة الشرعية المعترفة بها تونس.. وتشويش حزبهم على موقف الدولة التونسيّة.. زعموا أنّ الزيارة تمّت بالتنسيق مسبقا مع الرئيس السبسي..!!
ممّا اضطرّ رئاسة الجمهوريّة حينها إلى إصدار بيان رسمي تكذّب فيه تلك المزاعم.. وتؤكّد بأنّه وقع مجرد إعلامها بالزيارة هاتفيا يوم حصولها..!!!

وبالتالي فعلاقات حسونة الناصفي بالطرف الثاني في النزاع الليبي خليفة حفتر هي قديمة.. ويوم أمس في جلسة البرلمان.. كان في الواقع يدافع عن موقفه وعن حليفه خليفة حفتر.. ولم يكن يدافع عن الحياد المزعوم.. ولا عن مصالح الشعب التونسي ولا الليبي..!!!

ومن المعلوم أكثر بأنّ حسونة الناصفي كان زميل عبير موسي نفسها في الحزب الواحد التجمّع الدستوري الديمقراطي..!! وشغل قبل الثورة وسقوط سيّدهما بن علي.. منصب الأمين العام لطلبة التجمّع..!!

ولذا فإنّ حسونة وعبير فرّقتهم في الواقع التشتّت والمصالح والتموقعات بعد الثورة.. وجمعهما الحنين إلى ممارسات التجمّع اليوم..!!!

ومهما حاول حسونة الناصفي أن يتلوّن بعد الثورة.. وأن يُظهِر نفسه بمظهر السياسي الجديد.. والديمقراطي المتفتّح.. الذي قام بمراجعات.. وآمن بالثورة وبالحرية وبالديمقراطية.. وأنّه يعترف ببعض أخطاء النظام السابق..
فهو “من الداخل” تجمّعي”..!!
و”من الداخل الداخل” بنفسجي حدّ النخاع..!!

يؤمن بفكر وممارسات وأساليب وعداوات مدرسة التجمّع السياسيّة..!!!

لكنّ حسونة الناصفي.. وبرغم أنّه هو وعبير موسي.. مجرّد نسخ من “البروفيل” التجمعيّ المعروف والمتفسّخ..

فإنّه لا يملك وضوح ولا وقاحة عبير في التجرّأ على إعلان رفضها للثورة ولنتائج الانتخابات..!!!

اظهر المزيد

Tags

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Fermer

Adblock détecté

S'il vous plaît envisager de nous soutenir en désactivant votre bloqueur de publicité