وطنية

الجزائر تبدأ برفع الحجر الصحي، وإعادة الحياة إلى طبيعتها

رغم ما تعانيه الجارة الشرقية الجزائر من تزايد لانتشار فيروس كورونا وتربعها على قائمة أكثر دول المنطقة تسجيلا للفيروس، إلا أنها تتجه نحو رفع الحجر الصحي.

وقال وزير الصحة الجزائري عبد الرحمن بن بوزيد، اليوم الأحد، إن رفع الحجر الصحي بسبب تفشي فيروس كورونا ضرورة لابد منها، مؤكدا أن الجزائر مستعدة لذلك.

وأضاف بن بوزيد في تصريحات اليوم نقلتها وسائل إعلام جزائرية، أن “الجزائر استعدت لذلك بعد تسجيل انخفاض في عدد الإصابات والوفيات، علاوة على التزام المواطن بالإجراءات الوقائية المتعلقة بالحجر الصحي وارتداء الكمامات”.

في ظل تزايد أعداد المصابين بفيروس كرونا، والوفيات بسببه، اتخذت الجزائر، اليوم الثلاثاء، قرارا جديدا لتمديد إجراءات الحجر الصحي.

وكان الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، قد أعلن عن تمديد الحجر الصحي لمدة 15 يوما إضافية، إلى غاية نهاية شهر ماي الجاري.

وتواجه الجزائر صعوبات بسبب الآثار الاجتماعية، والاقتصادية لإجراءات الحجر الصحي، والإغلاق، التي اتخذتها، حيث أعلنت قبل أيام عن تخفيف القيود في عدد من الولايات، واضطرت إلى إعادتها بسبب تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Fermer

Adblock détecté

S'il vous plaît envisager de nous soutenir en désactivant votre bloqueur de publicité