وطنية

عقارات وأملاك وثروة بالملايير لأحد كبار رموز الفساد المالي بالبنك الشعبي الجهوي بالناظور !!!

لم تبقى سوى ثلاثة ايّام عن انعقاد اجتماع مجلس الرقابة للبنوك الجهوية في دورتها العادية، وذلك يوم الأربعاء 27 ماي الجاري ، إلا أن البنك الشعبي الجهوي للناضور والحسيمة يشكل استثناء نظرا للفساد المستشري الذي انتشر فيه من تركة حجي بنيونس، المدير الجهوي المقال، حيث ان هذا الأخير ضم في عهده فرع المركز لوكالة الحسن الاول لتسهيل عمله المتمثل في ابتزاز الزبناء ، وتوجيه جميع الزبناء المهمين الى هذه الوكالة حيث كان على رأسها شريكه في الإبتزاز المسمى عبد القادر ، الذي يأتي على الأخضر واليابس، إضافة الى ابتزازه للزبناء، واستطاع بأمر من حجي ان يزور وثائق أحد الملفات ليستفيد من تمويل من طرف البنك لشاحنتين حيث راكم ثروات مهمة لايملكها حتى المدير العام.

وبعد شكايات وضغوطات بعض الزبناء ، وحتى لا يفتضح أمرهم تم نقله من طرف حجي الى مقر المؤسسة ، مع احتفاظه بجميع امتيازاته كرئيس حيث يوهم الزبناء المهمين بأنه هو الذي يقرر في شؤون التمويل، والذي كانت تربطه علاقة مصلحة مع الفاسد الكبير محمد المزيد المكلف بالموارد البشرية .

ويتساءل متتبعو الشأن العام وبعض الزبناء عن دور عبد القادر في هذا المنصب وخصوصا أن مستواه الدراسي لا يتعدى الرابعة إعدادي، إلا انه بارع في النصب والاحتيال؛ مطالبين بإبعاده نهائيا عن شؤون الزبناء بعد مراكمته ثروة طائلة على حساب المؤسسة بحيث يملك فيلا فخمة مشيدة على ألف متر مربع ومجهزة بالأثاث الإيطالي الفخم، واقتنى شقة في حي راقي بالدار البيضاء وشقتين بالرباط واحدة بحي الرياض وشقة على شاطئ البحر، وكذا مزرعة ببني بوغافر شيد فوقها منزلا فخما وثلاث سيارات (واحدة لزوجته، وثانية لإبنه والأخرى له وهي من نوع مرسديس آخر موديل) ؛ كما يملك رصيدا بنكيا يتعدى ستة ملايين درهم في حساب شقيقته وزوجته وينفق 200 الف درهم كل عام كمصاريف الدراسة لإبنه في القطاع الخاص؛ كما يملك ثلاث قطع أرضية في الناضور، أما عطله فيقضينا في فرنسا، والبرتغال، ودول أخرى ، وشرم الشيخ بمصر؛ ودون أي ديون على عاتقه .

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Fermer

Adblock détecté

S'il vous plaît envisager de nous soutenir en désactivant votre bloqueur de publicité