وطنية

وهبي: ملف المغاربة العالقين بالخارج سيظل وصمة عار في جبين الحكومة

وجه النائب البرلماني وزعيم حزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، كيلا من الانتقادات اللاذعة، للحكومة حول طريقة معالجتها لعدد من الملفات خلال فترة الحجر الصحي، وفي تتبعها لبعض القرارات.

وهبي، في مداخلة له خلال الجلسة العمومية التي عقدة صباح اليوم الأربعاء 20 ماي الجاري، خلال مناقشة عرض رئيس الحكومة حول “تطورات تدبير الحجر الصحي ما بعد 20 ماي 2020″، أشار إلى ملف المغاربة العالقين بالخارج، رافضا أن تتخلى الحكومة على مواطنيها العالقين بالخارج، واختيارها أن يكون نصيبهم من الحجر خارجيا، وتركهم تحت رحمة حكومات أخرى.

وأبرز وهبي أن ملف المغاربة العالقين بالخارج سيظل وصمة عار في جبين الحكومة، لعدم تحملها المسؤولية في إرجاع مواطنينا لبلادهم، رغم النداءات المتكررة من هنا وهناك، مستغربا كيف أن هذا الموضوع أصبح قضية اتهامات بين وزراء داخل الحكومة، ورئيس للحكومة لا يتوفر على موقف واضح، تاركا مواطنين مغاربة يواجهون مصيرهم المجهول، مؤكدا في ذات الوقت أن وضعية العالقين بالخارج ليست خطأ سياسيا كبيرا فحسب، بل هي جريمة عدم تقديم مساعدة لمواطنين في حالة خطر.

وخلص عبد اللطيف وهبي إلى أن “الوضع الحالي المتسم بالصعوبة والتعقيد يملي علينا أن نفكر بشكل جماعي، بغاية الخروج من هذه الأزمة متعافين صحيا، ومتراصين اجتماعيا، وبأفق اقتصادي واعد، وأن تكون لنا الجرأة السياسية المشتركة لفتح حوار شفاف، نزيه ومسؤول، حول حقيقة وضعنا الاقتصادي والاجتماعي والسياسي، وحول إمكانيات الفرص المتاحة أمامه آنيا ومستقبلا، ومن تم صياغة جواب جماعي مبني على أسس متينة ومتوافق بشأنها”.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Fermer

Adblock détecté

S'il vous plaît envisager de nous soutenir en désactivant votre bloqueur de publicité