الأخبار

اسامة الجويلي: فقدان قوات حفتر لقاعدة الوطية الجوية يعني انتهاء حلمه في المنطقة الغربية

قال آمر غرفة العمليات المشتركة التابعة لحكومة الوفاق الليبية اللواء أسامة جويلي، إن فقدان قوات حفتر لقاعدة الوطية الجوية يعني انتهاء حلمه في المنطقة الغربية.

وأوضح جويلي في مقابلة مع قناة ليبيا الأحرار مساء الاثنين، أن قاعدة الوطية استخدمت في عدة طلعات جوية لقصف المدنيين، كما حدث في حادثتي الفرناج والزاوية.

وشدد الجويلي على إنه من ناحية عسكرية كان يمكن تدمير القوات المنسحبة من القاعدة، “ولكننا اتخذنا قرارا بمواجهة الجماعات المقاومة داخلها، موضحا انها كانت وكرا لنشر الفتنة وتخزين الأسلحة وتوزيعها في المنطقة الغربية، كما استخدمت في عمليات تهريب من قبل قوات حفتر.

واكد الجويلي ان العملية العسكرية التي جرت في القاعدة كانت خيارا من بين عدة خيارات مطروحة سابقا، مشيرا إلى أن حفتر لا يبالي بحجم الخسائر أو المشاكل الاجتماعية التي يحدثها في المنطقة الغربية، مشيرا الى أن عددا كبيرا من مقاتلي ميليشيات حفتر صغار وتحت السن القانونية ومغرر بهم، مضيفا أن آمر العدوان يغري مقاتليه بالأموال ويتلاعب بالدين لجلب فئة كبيرة من أفراد ميليشياته.

كما اشار الجويلي الى أن مشروع حفتر وداعميه لم يترك فرصة لإكمال مشوار المصالحة ورأب الصدع، لافتا إلى أن المنطقة ستعاني بالتأكيد تبعات عدوان حفتر على العاصمة، “إلا أننا قادرون على تجاوز ذلك”.

وأكد الجويلي أن حفتر أداة تنفيذ تمتلك أدوات مناسبة لإنجاز أجندات ومشاريع تهدف إلى إجهاض ثورات الربيع العربي وتطلعات التغيير إلى دول مدنية.

وشدد اسامة الجويلي على أنه يجب خلق عمل مدني وقوة للشارع كالمظاهرات السلمية التي تدعم العمل العسكري كما حدث في تونس والجزائر، “وهذا ما نفتقر إليه في ليبيا”.

كما قال الجويلي أنهم يضعون في الاعتبار مراعاة الجانب الإنساني والأخلاق، “ولدينا مبادئ سواء في التعامل مع الأسرى أو غيرهم”، وهو أمر “واضح لدى قواتنا” إذ لم يسجل أي انتهاك منها بحق الطرف الثاني خلال السنة الماضية.

كما تحدث آمر الغرفة عن إقناعه عديدا من التشكيلات المسلحة الرافضة لمؤتمر غدامس سابقا بالمؤتمر، “بسبب قناعتنا بالدولة المدنية إلا أن حفتر أجهض ذلك بهجومه”.

Tags

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Fermer

Adblock détecté

S'il vous plaît envisager de nous soutenir en désactivant votre bloqueur de publicité