وطنية

ظل ينتظر لساعات … وفاة مواطن كان ينتظر القفة الملعونة في زمن كورونا

وصف بلاغ الجمعية المغربية لحقوق الانسان، الضحية الحسين العطار بـ”شهيد القفة”، مؤكدة على أن « وفاته تبقى وصمة عار على جبين السلطة المحلية والمجلس الجماعي »، مطالبة الجهات المسؤولة بـ”التدخل لحماية المواطنين من أي استغلال أو تسييس بشع لعملية توزيع القفف ».

وأدان فرع الجمعية بالعطاوية تملالت، بشدة “طريقة تدبير الجائحة من طرف القائمين عليها (سلطات ومنتخبين)، مستنكرين في الآن نفسه تأخير استفادة العالم القروي من الدعم والمساعدة على غرار المدن وهوامشها”.

وأعرب الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان بالعطاوية تملالت عن أسفه لما آلت إليه الظرفية الاستثنائية التي تعيشها البلاد نتيجة تفشي فيروس كورونا، معبرا عن رفضه “بشكل قاطع طريقة تدبير هذه الجائحة من طرف بعض المسؤولين خصوصا بمنطقة الصهريج، من سلطات ومنتخبين، للحط من كرامة المواطنات والمواطنين والتمييز بينهم تحت أية ذريعة ».

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Fermer

Adblock détecté

S'il vous plaît envisager de nous soutenir en désactivant votre bloqueur de publicité