وطنية

المغرب يسابق الزمن لإعادة المغاربة العالقين .. والأولوية للدول الأقل تضررا من كورونا

إلهام آيت الحاج :

لازالت حكومة سعد الدين العثماني تواصل ترتيباتها قبل التأشير على عملية إعادة المواطنين المغاربة الذين وجدوا أنفسهم فجأة عالقين بمجموعة من الدول إثر تفشي فيروس كورونا وما أعقبه من إغلاق للمنافذ الحدودية.

آخر المعطيات التي توصلنا بها تفيد إلى أن مراكز الاستقبال المخصصة للمرحلين باتت شبه جاهزة، حيث سيكون إجباريا خضوع كل من عاد إلى أرض الوطن لفترة حجر صحي لن تقل عن 14 يوما بمركز للإيواء معد لهذا الغرض.

وقالت مصادرنا أن أكبر مشكل يواجه السلطات الحكومية هو حصر لائحة المشمولين بقرار الترحيل وترتيبهم وفقا لمعايير تم يجري التشاور بشأنها، حيث من المرجح أن يتم استبعاد الذين يتواجدون في مناطق تعرف انتشارا كبيرا للفيروس في المرحلة أولى.

وأضافت المصادر أن الأولوية ستكون لكبار السن والأطفال والنساء الحوامل والمصابين بأمراض مزمنة العالقين في دول آمنة، وهو ما يجعل عملية إعداد اللوائح معقدة خاصة وأن العدد الإجمالي للعالقين يتجاوز 27 ألفا.

كوالبس الريف: متابعة

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Fermer

Adblock détecté

S'il vous plaît envisager de nous soutenir en désactivant votre bloqueur de publicité