وطنية

كان يُمثلها قبل الإنتخابات بخيانة مُؤتمن … قيس سعيد اليوم يعتبر قانون منع السياحة الحزبية خرقا للدستور

ميديا بلوس-تونس- قال رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، أنه لو كان النائب في البرلمان مسؤولا ويمكن محاسبته أمام ناخبيه، لما احتجاج البرلمان، إلى تغيرر النظام الداخلي ومنع السياحة الحزبية كما يناقش حاليا في لجان البرلمان.

وتابع قيس سعيد، خلال افتتاحه للمستشفى الميداني العسكري بقبلي اليوم الاثنين، بأنه لو تحمل النواب المسؤولية لما احتاج البرلمان إلى “مثل هذا الخرق الدستوري، الذي يمثل مرضا دستوريا وسياسيا”، وفق قوله.

الغريب أن رئيس الجمهورية كان يعتبر أن ظاهرة السياحة الحزبية بمثابة خيانة مؤتمن

حيث ادرلى بتصريح لوات في 8 سبتمبر جاء في

وعلى صعيد آخر أثار قيس سعيّد ظاهرة السياحة الحزبية، قائلا “إنها بمثابة خيانة مؤتمن”، فيما علّق على مسألة المساواة في الميراث بالقول: “علينا تسوية إرثنا في الوطن، قبل الحديث عن الإرث داخل العائلة الواحدة”.

ويتساؤل مراقبون عن التغيير المفاجئ في مواقف رئيس الجمهورية خاصة بد اعتلاءه كرسي الحكم

اظهر المزيد

Tags

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Fermer

Adblock détecté

S'il vous plaît envisager de nous soutenir en désactivant votre bloqueur de publicité