وطنية

وفاة شاب متزوج من الناظور بعد تعذيبه بسجن سلوان وإدخاله ( الكاشو )

علم من مصادر موثوقة أن سجين مودع بالسجن المحلي بالناضور الكائن بجماعة سلوان المسمى قيد حياته “نور الدين” الملقب ب”بوتكريشت” البالغ عمره 28 سنة متزوج, وزوجته حامل في شهرها الأخير المتهم في قضية “اصدار شيك بدون مؤونة” قد أسلم روحه الى بارئه يوم الجمعة 8 ماي 2020 داخل الزنزانة التأديبية بالسجن المذكور حيث تم نقله الى المستشفى الحسنى بالناضور , وهو جثة هامدة حاول من خلالها اطباء قسم الإنعاش التمسك ولو بأمل بسيط الا أن الفقيد كان قد فارق الحياة ، وترجع حيثيات نازلة إدخال الفقيد الى الزنزانة التأدبية، بعدما قام المرحوم بالتوجه الى مكتب رئيس المعقل يوم الأربعاء قصد التماس من هذا اللأخير أن يقوم بتغيير الغرفة التي يقيم بها ، وذلك لأنه من الشريحة الغير المدخنة ، وأن الغرفة التي وضعته فيها المؤسسة بإيعاز من رئيس المعقل مخصصة للمدخنين .
واثناء حديثه مع رئيس المعقل قال له إنه يتعرض للاختناق جراء التدخين الكثيف الموجود بالغرفة ، مما جعل رئيس المعقل يثور في وجهه ويعرضه الى وابل من السب و القذف وتعريضه للضرب، الشئ الذي لم يستسغه الضحية الذي بدأ يصرخ في وجه رئيس المعقل ، وحينها تدخل عدد من الموظفين فأشبعوه ضربا وتقرر ادإدخاله إلى الزنزانة التأديبية ( الكاشو ) في خرق سافر للمقتضيات القانونية المعمول بها ، وعلى هذا لم يستطع الضحية المقاومة أكثر من 48 ساعة جراء تعرضه للتعذيب النفسي و الجسدي ليسلم روحه لبارئها .

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Fermer

Adblock détecté

S'il vous plaît envisager de nous soutenir en désactivant votre bloqueur de publicité