وطنية

نقابة الصحفيين تُطالب وزارة الداخلية بتأمين مقرات المؤسسات الإعلامية

ميديا بلوس-تونس-طالب النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، وزارة الداخلية، بتأمين مقرات المؤسسات الإعلامية والتدخل السريع والناجع لفائدة العاملين فيها، على إثر تعرّض مقر إذاعة “دريم أف أم” بالقيروان إلى الخلع وسرقة المعدات التقنية الخاصة بالنقل المباشر.

وقالت النقابة في بيان لها اليوم السبت، إن طاقم عمل إذاعة “دريم أف أم” الجمعياتية بولاية القيروان، فوجئ صباح أمس الجمعة، بتعرض مقر الإذاعة الخلع وسرقة المعدات التقنية الخاصة بالنقل المباشر، حيث تنقل الصحفيون والتقنيون للعمل بمقر الإذاعة ولاحظوا آثار خلع باب المؤسسة، وتفطنوا فور دخولهم إلى سرقة معدات النقل المباشر.
من جهته أكّد محمد الطيب الشمنقي، مدير إذاعة “دريم أف أم”، أن “من سرقوا الإذاعة استهدفوا إيقاف بثها تماما، إذ شملت عملية السرقة معدات النقل المباشر وآلات التصوير المخصصة له”.

وقد طالت السرقة الحواسيب والمصادح وآلات التصوير المرتبطة بالبث المباشر على الصفحة الرسمية للإذاعة.
وقد توجه مدير الإذاعة إلى منطقة الأمن بالقيروان المدينة، حيث تم تحرير محضر في الغرض وتنقلت الشرطة الفنية في حينها إلى مقر الإذاعة للقيام بالاختبارات اللازمة.
وبعد أن عبّرت عن تضامنها التام مع كل العاملين في إذاعة “دريم أف أم”، نبّهت نقابة الصحفيين إلى “ما يهدد المؤسسات الإعلامية من خطر استهداف لمقراتها وللعاملين فيها”.
ودعت كافة المواطنين، إلى احترام طبيعة العمل الصحفي والحفاظ على المؤسسات الإعلامية، لما تمثله من مكسب ينقل صوتهم ومشاغلهم

اظهر المزيد

Tags

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Fermer

Adblock détecté

S'il vous plaît envisager de nous soutenir en désactivant votre bloqueur de publicité