وطنية

أخنوش يبسط يده على عمالة إقليم الدريوش

في خطوة غير محسوبة العواقب لم يدخر عامل إقليم الدريوش جهدا لاستغلال الظرفية الوبائية لفيروس كورونا من أجل تنفيذ أجندته الخفية التي يحرص بشدة لكي لا تنكشف. الأمر هنا يتعلق بتفويت عملية توزيع آلاف من القفف لحزب أخنوش عن طريق جمعيتين مواليتين للحمامة مع توفير دعم مالي سخي لتغطية كافة المصاريف المرافقة لهذه العملية , بعدما سبق ان مكن إحدى هذه الجمعيات من حافلة للنقل وتخصيص ميزانية مهمة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي بسط عليها يده طولا وعرضا , إثر إعفاء المسؤولة السابقة التي التحقت للعمل بعمالة الناظور، إضافة إلى ذلك تعرف علاقة عامل الإقليم بمندوب التعاون الوطني توترا غير مسبوق بعدما تم تهميش هذا الأخير من الإشراف على جوانب مرنبطة بالخدمات الإجتماعية , وهو ما يفسره البعض بمحاولة للسيطرة والتحكم في كل صغيرة وكبيرة , فيما يصر عامل الدريوش على التعامل المباشر مع الجمعيتين متجاوزا كافة القنوات و المسارات التي يتم من خلال التواصل مع الجمعيات المكلفة بالإشراف على عمليات توزيع القفف. وتفاديا لأي رد فعل غاضب من لدن قيادات سياسية في المنطقة يحاول عامل الإقليم كسب رضا جميع الاحزاب وممثلي الساكنة من خلال غض الطرف عن لائحة المستفيدين من القفف التي تحولت إلى وسيلة انتخابية داخل كل جماعة معينة.
هذا ولم تقف أجندة عامل إقليم الدريوش عند هذا الحد بل إختار جماعة تفرسيت كمنطلق لعملية أخرى لتوزيع القفف في خطوة تخفي وراءها محاولة للتقرب من وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت ونيل رضاه ، باعتباره من أبناء هذه البلدة الصغيرة ، في الوقت الذي فاحت رائحة خروقات عامل الدريوش وتأكد فشله الذريع في تنزيل سياسة ترابية تخرج إقليم الدريوش من حالة الركود و الأزمة الخانقة وضعف مؤشرات التنمية و تدني أداء المرافق العامة ، لاسيما الصحة والتعليم و البنيات التحتية، حيث تستمر معاناة ساكنة الإقليم التي لا تزال تتردد على إقليم الناظور لقضاء حاجياتها في مقدمتها طلب العلاج ، فالبرغم من ارتفاع الاصوات المطالبة بفتح المستشفى الإقليمي الجديد ، إلا أن عامل الإقليم يبدو غير مهتم بتاتا بالموضوع الذي لا يحتل اولوية لديه.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Fermer

Adblock détecté

S'il vous plaît envisager de nous soutenir en désactivant votre bloqueur de publicité