وطنية

بعد تعنت المغرب … المغاربة العالقين في مليلية وسبتة يطالبون بالسماح لأطفالهم للإلتحاق بهم

بعد أكثر من شهر ونصف من معاناة المغاربة الخارج بدون سبب وبدون وجه حق رغم أن كل الدول الأخرى أجلت مواطنيها باستثناء المغرب الذي يشكل دائما الإستثناء حتى في خرق حقوق الإنسان وفق قوانين على المقاس.

ويعاني أزيد من 600 مغربي بمليلية وسبتة على الخصوص بعيدا عن زويهم وأولادهم بالمغرب ، ولا زالوا يطالبون إلى يومنا هذا بفتح الحدود في وجههم من أجل لم الشمل مع ذويهم وخصوصا مع أبنائهم في هذا الشهر الفضيل، وذلك بالسماح لأبنائهم بالإلتحاق بهم بمليلية وسبتة من أجل قضاء شهر رمضان مع ذويهم .

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Fermer

Adblock détecté

S'il vous plaît envisager de nous soutenir en désactivant votre bloqueur de publicité