وطنية

أنباء عن وفاة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون وشقيقته المرشحة الأوفر لخلافته؟

ميديا بلوس-تونس- نقلت وسائل إعلام في “هونغ كونغ” أنباء عن وفاة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون.وأكدت نائبة مدير قناة فضائية مدعومة من الصين في “هونغ كونغ” ، وهي ابنة أخت وزير الخارجية الصيني ، وفاة كيم .

وكانت وكالة رويترز قد نقلت يوم الثلاثاء الماضى عن مسؤول بالحزب الشيوعى الصينى، بعد تقارير إعلامية عن حالة كيم الصحية، قوله أن “حالة زعيم كوريا الشمالية ليست حرجة”.

وذكرت مصادر مطلعة لوكالة “رويترز”، أن الصين أرسلت فريقا طبيا إلى كوريا الشمالية، لتقديم الاستشارة لبيونغ يانغ في إطار متابعة صحة الزعيم كيم جونغ أون.

وجائت هذه التصريحات بعد أن أعلنت تقارير استخباراتية أمريكية أن كيم خضع لعملية جراحية.

كما نقلت قناة سي إن إن ، يوم الاثنين الماضى ، عن مصدر أمريكى آخر أن المخاوف حول صحة كيم موثوقة ، و لكن من الصّعب تقييم شدّتها.

وأفادت صحيفة “ديلي إن كيه” ، و هى صحيفة إلكترونية تتخذ من كوريا الجنوبية مقراً لها وتغطيتها مركزة على كوريا الشمالية ، أن كيم أجرى “عملية جراحية فى نظام القلب و الأوعية الدموية فى 12 أفريل الجارى.

وبينما ينتظر العالم معرفة ما إذا كان الزعيم الكوري الشمالي على قيد الحياة ، أو ميتًا، تتجه الأنظار إلى أخته الصغيرة كيم يونغ اون البالغة من العمر 31 عامًا. والتي تبدو كمنافس رئيسي لخلافته.

وفي سياق ما ذكر نعرض لكم ما توافر من معلومات عن كيم يونغ اون الأخت الوحيدة لدكتاتور كوريا الشمالية، كيم يونغ أون، والتي تلقت علومها معه من 1996 إلى عام 2000 بسويسرا، وبعدها في كوريا الشمالية، حيث تخرجت في جامعة عسكرية تحمل اسم جدها، هي Kim Il-sung Military University الواقع مقرها في بلدة/ضاحية ولد فيها الجد الراحل، اسمها Mangyongdae-guyok وتبعد 14 كيلومترا إلى الشمال عن العاصمة بيونغ يانغ.

كما درست علوم الكومبيوتر في جامعة ثانية بالعاصمة، تحمل أيضا اسم جدها.

اظهر المزيد

Tags

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Fermer

Adblock détecté

S'il vous plaît envisager de nous soutenir en désactivant votre bloqueur de publicité