شكري حمودة يؤكد أنه تمت استشارته لترقيته مديرا عاما للھيئة الوطنية للتقييم والإعتماد في المجال الصحي.

ميديا بلوس-تونس نفى مدير الرعاية الصحية الأساسية شكري حمودة، ما تم تداولته في وسائل التواصل الإجتماعي بشأن إقالته من على رأس إدارة الرعاية الصحية الأساسية بوزارة الصحة، موضحا تفاصيل هامة تخص تكليفه بمهام أخرى في الوزارة.

وأكد شكري حمودة في بيان توضيحي أصدره اليوم الأحد، أنه قد تم في تاريخ 11 أفريل 2020، بعد إثر إستشارته وموافقته المسبقة، تسميته من طرف وزير الصحة الحالي عبد اللطيف المكي مديرا عاما للھيئة الوطنية للتقييم والإعتماد في المجال الصحي.

وبين حمودة انه كلف في تاريخ 5 ديسمبر 2019 من طرف وزيرة الصحة بالنيابة سنية بالشيخ بالإشراف على التسيير الإداري والمالي للھيئة الوطنية للتقييم والإعتماد في مجال الصحة وذلك على إثر إستقالة مديرھا العام السابق، بالإضافة إلى مھامه على رأس إدارة الرعاية الصحية الأساسية بصفة مدير إدارة مركزية ومكلف بمھمة بديوان وزيرة الصحة.

وشدد ذات المسؤول على أن الواجب الوطني حتم عليه التوضيح نظرا لحساسية الوضع الصحي في البلاد الذي يستوجب اللحمة الوطنية والمحافظة على مكتسبات الدولة وخاصة منھا لحمة الفريق الصحي.

وأشار إلى أن مذكرا ھيئة التقييم والإعتماد، المستقلة علميا وأكاديميا، ساھمت بحكم مھامھا الرسمية وبمعية الھيئات والجمعيات العلمية الوطنية المختصة في إنتاج دليل الرعاية الصحية لمرضى كوفيد 19.

اظهر المزيد

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *