أصبحت عاجزة تماماً عن المشي بعد إغتصابها..  »سماح » توجه نداء إستغاثة

أكدت « سماح »، الفتاة التي تعرّضت خلال الأيام الماضية لعملية إغتصاب وحشية، وهي في طريقها إلى محطة اللواج « المنصف باي »، وأصيبت جراء ذلك بأضرار جسدية حرمتها من المشي، اليوم الخميس 11 أفريل 2020، في تصريح لموزاييك، أن حالتها الصحية حرجة جداً، ذلك أن الأطباء اكدوا لها أن نسبة نجاح عمليتها وتمكنها من المشي مجدداً لا تتجاوز الواحد بالمائة.

ووجهت « سماح » نداءً إلى أصحاب القلوب الرحيمة والأطباء من أجل التدخل العاجل ومساعدتها على انجاح العملية والتمكن من المشي مجدداً، قائلةً أنها أصبحت غير قادرة تماماً على التحرك.

كما دعت « سماح » إلى إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في حق مغتصبيها ومعاونيهم، قائلةً أنهم « وحوش بشرية » ويشكلون خطراً على المجتمع.

ويذكر أن وحدة الشرطة العدلية بباب بحر تمكنت يوم أمس الجمعة من القبض على الفاعل الرئيسي وفتاتين إحداهن شريكته في الجريمة والإثنين الباقيين كانا حاضرين على الواقعة. وقد تم التعرف على الفاعل الرئيسي بعد عرض جميع المتهمين على المتضررة بالمستشفى بإعتبارها غير قادرة على الحركة و التي تعرفت عليهم من الوهلة الأولى.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *