وطنية

نقيب الصحفيين: وزير التربية يبدأ مسيرته بالتضييق على حرية الصحافة وضرب حقّ النفاذ للمعلومة

ميديا بلوس-تونس- عبّر نقيب الصحفيين التونسيين ناجي البغوري اليوم السبت 4 أفريل 2020 عن استغرابه من قرار وزير التربية محمد الحامدي والقاضي بضرورة ان تخضع أية مشاركة في البرامج الاذاعية والتلفزية أو أي ادلاء بتصريح صحفي لأعضاء الديوان والمديرين العامين ومديري الادارات المركزية والمديرين العامين للمنشاَت العمومية بالوزارة لطلب تقدمه الجهة الاعلامية مسبقا الى مصالح الوزارة حول موضوع التدخل وتتم إحالته بعدها بعد إبداء رأيهم الى المكلف بالاعلام بديوان وزير التربية ليتم التأشير عليه .

واعتبر البغوري في تدوينة نشرها بصفحته على موقع “فايسبوك” قرار الحامدي تضييقا على حرية الصحافة وضربا لحق النفاذ الى المعلومة قائلا:”أستغرب من مثل هذه التعليمات القمعية التي تضيّق على حرية الصحافة وتحرم المواطن والصحفيين من حقهم في المعلومة.. محمد الحامدي وزير التربية يبدأ مسيرته كوزير بضرب حق النفاذ للمعلومة وإحياء المنشور عدد 4 سيء الذكر. ..بلا حرية صحافة.. الدولة لا قوية ولا عادلة!!”.

يشار الى ان وزير التربية محمد الحامدي كان قد وجّه اليوم السبت مذكرة إلى كافة أعضاء ديوانه ومسؤولي الوزارة والمديرين الجهويين والمديرين العامين للمنشآت والمؤسسات تحت الإشراف دعاهم فيها إلى ضرورة إحالة كل طلب من وسائل الإعلام للمشاركة في برامج إذاعية أو تلفزية أو الإدلاء بتصريحات وجوبًا إلى المصالح الإعلامية بالمؤسسة المعنية.

وطالب الحامدي في بمذكرة نشرتها  وزارة التربية بصفحتها على موقع “فايسبوك”بضرورة توجيه الطلب بعد الإدلاء بالرأي إلى المكلّف بالإعلام بالديوان على أن يؤشّره رئيس الديوان معللا ذلك بالحرص على توحيد خطاب الوزارة الموجّه إلى الرأي العام.

اظهر المزيد

Tags

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Fermer

Adblock détecté

S'il vous plaît envisager de nous soutenir en désactivant votre bloqueur de publicité